fbpx
الاخبار

قصة هواوي شركة بواسطة مهندس عسكري في الجيش الصيني وحجمها الان

خلال هذه السنين الكل منا سمع بشركة هواوي حيث ظهرت في كل العناوين بجانب شركة سامسونك وابل في سوق الهواتف المحمولة لكن هذه الشركة اكبر مما قد تتخيله فهي قوى ضخمة جداً في عالم الاتصالات والشبكات قبل ان تصبح شركة هواتف نقالة في هذه المقالة نقدم لكم كيف اصبحت هواوي واحدة من اكبر شركات الاتصالات والشبكات في العالم ولماذا هي في منتصف كل هذه المشاكل مع الدول الاجنبية 

البداية

شركة هواوي للتقنيات بداءت في عام 1987 بواسطة رن تشنغ فاي بالعادة مؤسسي هذه الشركات الضخمة هم طلاب جامعات من الشباب كما هو الحال في كل شركات العالم مثل فيسبوك ومايكروسوفت الخ.. لكن رن كان استثناء حيث انه أسس الشركة وهو في منتصف اربعيناته كان لديه العديد من الخبرات حيث كان يعمل كنائب مدير للقسم الهندسي في جيش التحرير الشعبي الصيني (الجيش الصيني) من البداية الشركة هي متصلة بطريقة ما بالحكومة الصينية وهذا الامر سوف يلعب دور مهم في خصوص مشاكل هواوي مع الدول الاجنبية.

في هذا الوقت نهاية الثمانينات كانت الصين متأخرة جداً عن باقي العالم من ناحية الاتصالات برغم من ان تعداد سكانها كان يفوق المليار في ذلك الوقت كان لديها حوالي 200 الف خط اتصال فقط هواوي بدات في قرية صيد سمك صغيرة تسمى شينزين او ( شنجن) قبل 30 سنة من ان تصبح هذه المدينة وادي السليكون الصيني ومن اكبر المدن الالكترونية في العالم في البداية قامت الشركة باستيراد سويجات اتصالات من هونغ كونغ ( هونغ كونغ تعتبر اقليم منفصل عن الصين وهي كانت تدار بواسطة الحكومة البريطانية يمكنك البحث على الانترنيت عن تاريخ هونغ كونغ) قامت هواوي باستيراد سويج بوردز للهواتف النقالة التي تسمح للشركة ان تدير اتصالات داخلية وخارجية (بدالة) حيث كان الطلب على الشركة كبير جداً بسبب بدا تطور الصين وكانت هنالك رغبة بأن تصنع الصين منتجاتها بدلاً من الاعتماد على منتجات من بلدان اخرى لذا هواوي قامت ب انشاء فريق بحث عملاق كان عمله تحليل المنتجات الواردة للشركة من الدول ومحاولة عكس هندسته لتستطيع هي تصنيعه بدلا من ان تشتريه خلال بضعة سنوات فقط اصبحت هواوي من اكبر الشركات التي تملك فريق بحث وتصميم من المهندسين الخريجين واستطاعت ان تعمل سويجاتها الخاصة وتوزعها على الصين بالتعاون مع الحكومة الصينية وبدات في عام 1993 بالتركيز على تطوير بدلات الالكترونية واستمرت الشركة بالتوسع وبناء مراكز بحث جديدة وفي عام 1996 حصلت على اول زبون دولي لها من هونغ كونغ.

اهم تطور تقني حدث لهواوي هو في وقت شبكات الاتصالات الخلوية GSM و توجه العالم نحو الهواتف المحمولة فمنذ البداية كانت شركة هواوي تابع للتكنولوجيا تحاول اللحاق بالاخرين تحارب بكل قوتها لتصنع مايصنعه باقي العالم لكن الهاتف المحمول كان تقنية جديدة للجميع واصبحت المنافسة بمن يستطيع ان يطور شيء جديد لا ان يلحق بالاخرين في تلك اللحظة اقسام هواوي المختصة بالبحث كانت اكبر بكثير من باقي الدول ولديها خبرة عالية في البحث مما اعطاها الافضلية للمنافسة في ذلك السوق وتوقع عقود مع شركات عملاقة مثل انتيل و مايكروسوفت و موتريلا ففي عام 1997 كانت لدى هواوي شبكة اتصالات خلوية خاصة بها بشكل تام كل المعدات تم تصنيعها في الصين بواسطة هواوي حيث انها استطاعت الفوز بعقد ضد سيمنز و اريكسون على تطوير شبكة اتصالات برلين وفي نفس تلك السنة قامت هواوي بعمل اكبر واول شبكة محلية في العالم وفي عام 2003 قامت الشركة ببيع اول هاتف لها C300 

الوقت الحالي

الاسم هواوي يعني بالصينية “الانجاز الصيني” وبصافي قيمة يفوق ال 8 مليار دولار يبدوا ان الشركة حققت هذا الانجاز بالفعل ف اليوم هواوي تعتبر ثاني اكبر مصنع هواتف في العالم حيث ان الاولى سامسونك والثالثة ابل وهي الان تنافس سامسونك على المركز الاول وهواوي تعتبر اكبر شركة اتصالات وشبكات في العالم واغلب بلدان العالم تستخدم اجهزة هواوي في البنى التحتية الخاصة بالاتصالات حيث ان هواوي لديها نظام اداري متميز من اجل ان تبقى مبدعة و استمرار الحصول على افكار جديدة تبدل هواوي المدراء التنفيذيين الخاصين بالشركة كل 6 اشهر لديها حرم جامعي بمساحة 1.5 مليون متر مكعب ببنيات شبيهة بالقصور حيث للتنقل في هذا الحرم يستخدم الموظفون قطارات بسبب كبر المكان حيث لديها جامعة خاصة بها و اقسام داخلية للطلاب والطلاب المتميزيين يتم تعينهم مباشرة في هواوي حيث ان الشركة لديها حوالي 180 الف موظف ومتوسط اعمار الموظفين هو 29 سنة فقط يشير بصورة واضحة لرؤية الشركة بأهمية الطاقات الشابة للتطور حيث ان الشركة استثمرت خلال هذه العشر سنوات اكثر من 60 مليار دولار في مجال البحث والتطوير فقط! حيث ان هذه الفلسفة للاعمال مشابهة لفلسفة سامسونك وهي فلسفة ناجحة جداً حيث ان هذه الفلسفة المهتمة بالجامعات وتدريب طلابها نحو العمل بالشركات هو ما جعل من سامسونك وهواوي بهذا الحجم واعطاها القدرة على هذه النجاحات.

مشكلة هواوي (الثقة)

بالرغم من كل هذه الانجازات والتقنيات لدى هواوي مشكلة كبيرة جداً وهي الثقة حيث ان الشركة تم تأسيسها بواسطة ضابط في الجيس الصيني وكانت تعتبر مملوكة للجيش الصيني بصورة ما الشركة الان تقول انها حولت هذا الامر وهي الان تعتبر شركة مملوكة بواسطة موظفيها لكن لا يزال السؤال الى اي درجة الحكومة الصينية لا تزال مرتبطة بالشركة وتديرها هو امر غير معروف حيث ان هذا الامر هو عائق كبير لهواوي للعمل في العقود الدولية حيث ان الشركة عليها ادعاءات بأنها تحصل على دعم من الحكومة الصينية من اجل اقصاء منافسيها ولديها وصول الى عمالة ب أجور ارخص بكثير من باقي الدول و الامر الاخر اذا كانت بالفعل الحكومة الصينية لها علاقة مع هواوي فان الحكومة لديها وصول الى كافة بيانات الشبكات التي يتم نقلها بواسطة اجهزة اتصالات هواوي المتوزعة في كل بلدان العالم! حيث ان هواوي تم اتهامها بواسطة ال NSAو  CIA وFBI بالتجسس على البيانات الاتصالات الخاصة بالولايات المتحدة وكندا وهواوي نفت هذا الامر بتصريح صحفي لكن الخبراء التقنيون لم يقتنعوا بشكل كامل. اليابان و المانيا و المملكة المتحدة و ايطاليا قرروا عدم استخدام بنى تحتية للشبكاتها بواسطة هواوي بسبب هذا الامر وفي شهر ال 12 لعام 2018 قامت المملكة المتحدة بفصل كافة اجهزة الشبكات المستخدمة داخل البلد المصنعة بواسطة شركة هواوي و ان نيوزلندا و استراليا قامت بالتوقف عن استخدام اجهزة هواوي ايضاً.

المستقبل

ب وارد سنوي يفوق ال 92 مليار دولار و كونها واحدة من اكبر الشركات التي تقدم  براءات الاختراع ولديها حوالي الاف الشركات التي تسخدم حلولها التقنية و بيعها اكثر من 200 مليون هاتف نقال في سنة 2018 الشركة تبلي جيداً في حقيقة الامر بالرغم من كل المشاكل الدولية هواوي ستستمر بالابداع والتطوير في العالم لكن اذا كانت تريد ان تحصل على نمو في الدول الغربية يجب عليها ان تكسب ثقتهم مهمة سهلة القول صعبة التنفيذ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق