fbpx
الاخبار

شركة كوكل تقدم طلب للحصول على رخصة للعمل مع هواوي من جديد

بحسب تقارير صحفية شركة كوكل قامت بتقديم طلب للحكومة الامريكية للحصول على رخصة من اجل العمل مع العملاق الصيني هواوي من جديد

هذا الطلب جاء بعد ان تم وضع شركة هواوي في قائمة الحظر من قبل الحكومة الامريكية مما منع الشركات الامريكية من التعاون مع هواوي, الحكومة الامريكية تسمح للشركات بان تقدم طلب للحصول على رخصة للعمل مع الشركات المحظورة وهذا مافعلته كوكل وبحسب تقارير صحفية ان شركة مايكروسوفت قامت بتقديم الطلب نفسه وحصلت على هذه الرخصة ولهذا تم الاعلان عن لابتوبات هواوي الجديدة هذا الاسبوع التي سوف تعمل على نظام ويندوز 10.

والسؤال الأكبر الآن هو ما إذا كانت حكومة الولايات المتحدة سوف تمنح الترخيص هذا لشركة كوكل.

الآن، فقط لأن كوكل قد تقدمت بطلب للحصول على هذا الترخيص، لا يعني أن الحكومة سوف تعطي الترخيص لهم. وقد يُرفض لسبب او لآخر. لذا فهي ليست صفقة تم منجزة.

ومع ذلك، إذا تمت الموافقة على هذا الترخيص، ستتمكن هواوي من العمل مع كوكل مرة أخرى. وهذا يعني أن هواتفها الذكية الجديدة ستكون قادرة على استخدام خدمات كوكل مرة أخرى. حيث أن هذه هي المشكلة الأكبر في الهواتف الذكية الجديدة من هواوي، مثل Mate 30 Pro، حيث أنه لا تتوفر عليه خدمات كوكل وهذا مايجعل الهاتف غير مرغوب به في اي مكان في العالم عدا الصين.

كوكل تحتاج لهواوي اكثر مما هواوي تحتاج كوكل!

قدمت شركة كوكل بطلب للحصول على هذا الترخيص لأنها تدرك أنها تحتاج إلى هواوي أكثر مما هواوي تحتاج كوكل. إن هواوي شركة ضخمة، ولها قاعدة جماهير ضخمة في الصين ــ البلد الأصلي لها. والواقع أن شركة هواوي استمرت بعد وضعها على قائمة الحظر في العام الماضي في شحن أرقام كبيرة من الهواتف الذكية، لأن الصينيين كانوا يدعمون هواوي ويشترون هواتفها وهم في كل الاحوال لايستخدمون خدمات كوكل. لذا فإن هواوي لا تحتاج إلى الولايات المتحدة أو حتى باقي العالم من اجل ان تستمر بالازدهار فالشركة تعمل في بلد سكانه اكثر من 1.5 مليار نسمة!

لكن، كوكل تحتاج إلى هواوي. حيث إن هواوي هي واحدة من أكبر خمس شركات مصنعة للهواتف الذكية في العالم. حيث انها تعتبر جزء كبير من نظام أندرويد. ف من دون خدمات كوكل على منتجات هواوي يعني ان كوكل لن تتمكن من الوصول للكثير من المستخدمين وهذا يعني أيضاً انخفاض عائدات الإعلانات والترخيصات بالنسبة لكوكل.

لذا فمن الواضح أن كوكل تحتاج إلى هواوي. ولكن شركة هواوي من المرجح أنها لن تتأثر كثيرا بالحظر خاصة وأنها قد قامت بتطوير نظام خدمات خاص بها, بالتأكيد ان الشركة سوف تفقد قدرتها على المنافسة في باقي العالم لكنها سوف تستمر بالازدهار في الصين

ولكننا سنرى في المستقبل القريب ما تقرره الحكومة الامريكية وإذا ما حصلت كوكل على فرصة للعمل مع شركة هواوي مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق