fbpx
الشروحات

ما هو الجيش الالكتروني او الذباب الالكتروني

الكثير ما نسمع عن مصطلح الجيش الالكتروني او مصطلح الذباب الالكتروني 

قد يكون عابر او قد يظن البعض بانة مجرد مصطلح لا صحة لوجودة لكن على العكس تماماً 

تعتبر الجيوش الالكترونية والمواد الاعلامية في الوقت الحالي من اخطر الاسلحة المتوفرة 

ما هو الجيش الالكتروني ؟ 

هم مجموعة من الاشخاص قد يكونون شخص واحد او عدة اشخاص يصلون الى الألاف يعملون لترويج فكرة معينة لصالح جهة معينة ليبينون للرأي العام انهم الاغلبية .. تتوفر لديهم الامكانيات والقدرات على الترويج يقومون بالمشاركة في الحروب الالكترونية من خلال التغريدات على تويتر او المنشورات على فيسبوك

بمعنى اخر مثلاً ان هنالك 100 شخص يريدون تأسيس جيش الاكتروني ال100 شخص يقومون بانشاء عشر حسابات مختلفة ( مثلاً في العراق على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك  كونه الرائد في هذا المجال ) لطرح فكرة على موقع التواصل الاجتماعي او البدء بالترويج لحزب او قضية معينة او اشاعة 

قد يكونون هؤلاء الاشخاص بدرجة عالية من الذكاء او العكس تماماً فهم لا يعتمدون على انفسهم فقط بل يعتمدون على تقبل وتجاوب الناس مع الافكار الذي يطرحوها ليكون هؤلاء الاشخاص رغم عددهم الافتراضي الكبير يمتلكون قاعدة من الناس الذي يمتلكون نفس الفكر او فكر مشابه لتأسيس ” الجيش الالكتروني ” 

 

ما هو الذباب الالكتروني ؟ 

الذباب الالكتروني هو مصطلح شائع ايضاً قد يكون عملهم وتأسيسهم والفكرة العامة نفس فكرة الجيش الالكتروني لكن اختلاف الفكر والطريقة هو الفرق الوحيد حيث يعمل الذباب الالكتروني على مهاجمة اشخاص معينين او جهات معينة بشكل اكبر من “العمل على قضية اهم ” ايضاً ليبدوا ان الرأي العام غير متقبل لهذه الفكرة او القضية

ما هي اهداف الجيش الالكتروني ؟ 

  • ان يبينوا للناس انهم الاغلبية وعددهم اكبر ( الفكرة الاساسية )
  • يقومون بنشر الاشاعات لتسقيط اشخاص او جهات معينة 
  • يقومون بالترويج لافكار معينة او قضية معينة 
  • يقومون بنشر فكرة مضادة لافكار اخرى ( حرب الكترونية )
  • يقومون بتضليل الرأي العام من خلال نشر اكثر من قضية ليتناسى ( القضية الاساسية )
  • يقومون بالتضليل الاعلامي ونشر الفيديوات والاخبار المزيفة
  • يقومون بالتهجم عادة على الاشخاص الذين يمتلكون فكرة مضادة او مصلحة مختلفة

 

مثال واقعي في العراق مثلاً ولكي لا نتدخل بالسياسة كثيراً اكثر من التقنية 

قضية ” الاتفاقية الصينية ” تجد مجموعة من الاشخاص يقومون بكتابة منشورات لتجميل الاتفاقية الصينية وجعلها من افضل الاتفاقيات للعراق بكل الطرق وبكثير من الصفحات الكبيرة التي تمتلك عدد معجبين كبير 

وتجد مجموعة من الاشخاص الاخرين يقومون بتسقيط الاتفاقية وجعلها الاسوء وهي السبب لدمار العراق بعدها 

المجموعتين قد تكون لديهم توجهات معينة لجهات معينة “سياسية ” مع ان صوت المنطق يقول لا يمكن الحكم على شيء الا بعد التعرف على تفاصيلة ولغاية الان التفاصيل غير متوفرة باي مكان لهذه الاتفاقية 

 

كيف يعمل الجيش الالكتروني و اين يتواجد ؟

يعمل الجيش الالكتروني كمنظومة كاملة غير مشتتة فهدفهم الوحيد هو الترويج لفكرة او اشاعة او قضية واحدة فقط في فترة من الزمن لمكاسب معينة 

يتواجد في تعليقات الصفحات الكبيرة “الذي تمتلك عدد معجبين كبير” او في المجموعات ” الكروبات ” التي تمتلك عدد اعضاء كبير 

 

كيف تميز منشورات الجيش الالكتروني وحساباتهم ؟ 

عند قراءة خبر معين ” يكون صارخ” قم بسؤال صاحب المنشور عن المصدر او قم بالبحث عن المصدر من خلال نسخ جزء من النص والبحث عنه ” في تويتر او فيسبوك او كوكل ” او البحث عن الجهة المعنية بهذا الخبر ” للتعرف على صحة وجود الخبر من عدمة ” 

عند رؤية صورة معينة قم بالبحث عنها من خلال ” Google ” الذي يتيح خيار البحث من خلال صورة 

عند قراءة تعليق معين قد يكون استفزازي قم بالدخول لبروفايل الشخص والتاكد من انة شخص حقيقي او لا والتأكد من تاريخ انشاء الحساب او تاريخ الانضمام للمجموعة في اغلب الاحيان ” تجدة في وقت قريب ” 

قم بمتابعة صفحة ” التقنية من اجل السلام ” للتعرف على المنشورات الكاذبة والمزورة

هذه المقالة مجموعة من عدة مقالات على عدة مواقع تم جمعها وترتيبها  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.