fbpx
الاخبار

لماذا تسرب الشركات هواتفها قبل موعد الاطلاق؟

اذا كنت متابع اخبار التقنيات ف اكيد شفت انو كل جهاز قبل موعد نشره يتم تسريب كل المعلومات عليه ومواصفاته وصوره بحيث توصل لدرجة من يجي موعد الاعلان عن الجهاز الناس تعرف كلشي عنه قبل ماينزل اصلاً بس ليش؟ ليش الشركات تسمح بهيج شي؟

اكو اكثر من نوع من التسريبات مرات شخص من المصنع يسرب صورة لجزء من الجهاز مرات ناس يلكون معلومات ع الموقع مال شركة صفحات مامنشورة بيها معلومات عن الجهاز الجديد او يلكون ب اكواد النظام معلومات تشير لجهاز جديد ومرات الجهاز كله يتسرب عن طريق السوق السوداء بالحقيقة ماتكدر تعرف اي التسريبات هي من قبل الشركة نفسها لأسباب راح نناقشها بهل مقالة و أي من التسريبات هي من قبل موظفين او ناس عادية.

الشركات بالماضي كانت تهدد الموظفين بالعقوبات اذا صار تسريب واكو بيهم ينطردون من شغلهم ومرات توصل حتى للسجن! السبب واضح ليش الشركات ماتريد معلومات اجهزتها تتسرب لان الشركة تحتاج تتحكم ب شوكت وشلون معلومات اجهزتهم تعلن للناس حتى يخلوك تركز ع المعلومات اللي هم يشوفوها مهمة ويخلوك ماتنتبه للمعلومات اللي مايريدوك تعرفها وسبب ثاني حتى المنافسين ما يعرفون الشركة شدا تسوي حتى ينافسوهم ويطلقون اجهزة بهل مواصفات قبلهم ف خلال السنين ركزت الشركات على كشف كل معلومات اجهزتهم بمؤتمر كبير واحد حتى يسوون كل هذا.

لكن تجنب التسريبات صار اصعب واصعب لاسباب هواي اولها ان الشركات صارت كبيرة كلش واغلب التصنيع يتوزع على عدة مصانع حول العالم وبمساعدة شركات ثانية هذا اللي خله الموظفين اللي يشتغلون ع هل جهاز اكثر بهواي ف ماتكدر تتحكم او تعرف منو سرب الجهاز اصلاً والسبب الثاني الاجهزة اللي تنباع حول العالم لازمها موفقات حكومية من هل دول و لازمها تعاون ويه شركات الاتصالات الموجودة بهل دولة و سبب ثاني الناس تريد اول ماينزل الجهاز تكون اله كفرات حماية وشاشات حماية فلازم الشركات اللي تصنع كفرات وشاشات حماية لازم تعرف بمواصفات وشكل الجهاز قبل اطلاقه مما يزيد احتمالية تسريبه من قبل احد موظفين هل شركات بحيث صارت مواقع مختصة بالبحث و نشر التسريبات حول الاجهزة بحيث هل شي صار عمل مربح جداً.

منع التسريبات صار صعب جداً لاسيما مع هل عدد الكبير من الناس والشركات حول العالم المشتركة بتصنيع الهاتف ف الشركات قررت بدل ماتحاربهن ليش ماتستفاد منهن وتتحكم بتسريبهن اكو حوالي 3 طرق دا تسويها الشركات

الاولى: نكدر نسميها التحكم بالضرر والتسريب 

هي اللي تسويها على سبيل المثال شركة كوكل ب اصدارات ال بكسل (Google Pixel) الشركة ببساطة من تشوف تسربت معلومات عن جهازها و دا تجيب تعليقات سلبية وانتقادات من الناس بدل ما تخلي الناس تستنتج قصتها وتنتقد الجهاز، كوكل تنشر تأكيد للتسريب اللي صار وتشرح ليش الجهاز بيه هيج شي ابسط مثال ال Google Pixel 4 هل جهاز بعد ماتسرب تصميمة الناس بدت تنتقد شكل الكامرة و النوتج الموجودة بالشاشة كوكل ردت على هل تعليقات بفديوات تفهم الناس شنو موجود بالنوتج من تقنيات حديثة بحيث ماممكن تنحط تحت الشاشة بالوقت الحالي.

الطريقة الثانية: طريقة شركة Oneplus

شركة ون بلس كالت اذا الناس بكل الاحوال راح تحجي على الجهاز وراح يتسرب ليش ما نتحكم بالتسريبات احنا؟ ف الشركة تبدي تسرب معلومات جهازها شوية شوية وتنشر عروض تشويقية للجهاز قبل اشهر من نشره بهل طريقة تكون دائماً موجودة على منصات الاخبار وبوسائل التواصل الاجتماعي وينطيها تسويق مجاني لمنتجاتها لمدة اشهر بدون ان تصرف دولار واحد على التسويق بحيث الشركة بجهاز الون بلس ون اعلنت اول شي انو الجهاز حيكون سعره اقل من 500$ وراها بكم اسبوع اعلنت انه حيكون سعره اقل من 400$ وراها اعلنت انه حيكون اقل من 350 يورو وراها اطلقته ب 299$ بهل شي خلت الاعلام يحجي عن جهازها وينشر هل تسريبات على مدى اشهر قبل اطلاق الجهاز بحيث خله الناس كلها تعرف بسعر هل جهاز ومعلوماته، طريقة اخرى تستخدمها ون بلس وشركات ثانية هي الاعلان عن الصفات السيئة بجهازها قبل موعد اطلاقه بكم شهر حتى تنطي مجال للتعليقات السلبية والانتقادات بالظهور والموت بحيث لحد ماينطلق الجهاز الناس تكون متقبله هل شي وماراح يأثر على مبيعاتها لان الاعلام بوكت الاطلاق راح يركز ع المواصفات الجديدة اللي تم اعلانها مو على انتقادات صار شهرين الناس تحجي بيها وملتها.

الطريقة الثالثة: طريقة شركة أوبو Oppo

هل طريقة الشركة تنشر تقنيات متطورة جداً لكن بعد لازمها شغل حتى يتم انتاجها على مستوى كبير وتباع للعامة مثال على هل شي شركة أوبو اعلنت عن هاتف بيه كامرة تقريب بصري تقرب المشهد 5 مرات بدون ان تضحي بدقة التصوير اوبو اعلنت على هل تقنية قبل سنتين من ان توصل لأي جهاز بالعالم و الطريقة نفسها سوتها أوبو لمن اعلنت عن تقنية الشحن الفائق السرعة مالتها اللي يصل الى قدرة 50 واط قبل سنة كاملة من ان يوصل لأي جهاز، الشركة اعلنت على هل تقنية بوكت كانت سرعة الشحن بقدرة 20 واط تعتبر انجاز تقني متقدم جداً بهل طريقة تحصل الشركة على ترويج مجاني لكن الاهم انو الشركة تبين للناس انو هي متقدمة على العالم كله بهل مجال بحيث بهل طريقة راح تحصل الشركة على العقول المبدعة اللي تريد تشتغل بأفضل الشركات بالعالم وتحصل على مستثمرين لانها اثبتت الهم انو هي متطورة بهل مجال اكثر بكثير من منافسيهم وبنفس الوكت الشركة ترعب المنافسين مالتهم تبين الهم انو مايحتاج تضيعون وكت تطورون هل تقنية لان احنا سابقيكم بيها بمراحل.

الخلاصة:

الشركات تسرب اجهزتها لعدة اسباب اهمها 

  • تخلي الناس والاعلام يحجي بمنتجاتها قبل اطلاقها مما يعطيها ترويج مجاني
  • تشوف الردود السلبية على الاجهزة قبل اطلاقها حتى تصلحها او تخلي هل انتقادات تموت من وحدها
  • جلب عقول مبدعة للشركة و مستثمرين بالاضافة الى تخويف الشركات المنافسة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق