fbpx
الاخبار

التقنيات التي وراء افلام هوليود و مبادئ عملها

مر على إنشاء أول فلم متحرك حوالي قرن من الزمان ولم تتوقف التكنولوجيا الصورية التي تستخدم في صناعة الأفلام عن التطور منذ حينها حيث أنها استمرت وتطورت بشكل لايصدق لكن السؤال هو ما هي التكنولوجيا التي وراء أفلام مثل الافنجرز و الافاتار وغيرها من الأفلام ذات المؤثرات الصورية الكثيفة من الشاشة الخضراء إلى الذكاء الاصطناعي سوف نستكشف كل هذه التقنيات وأكثر في هذه المقالة

الشاشة الخضراء (Green Screen)

و هي ببساطة عبارة عن تصوير المشهد السينمائي على خلفية ذات لون أخضر أو أزرق ثم بعد ذلك يتم حذف هذه الخلفية ببرامج معينة ودمج المشاهد والمؤثرات المصممة على برامج الكرافك معها ساعدت هذه التقنية على توفير الكثير من الأموال والوقت والجهد حيث يمكن للممثل أن يتواجد في أي مكان بالعالم وبأي بيئة يمكن ان تتخيلها حيث ان فيلم لص بغداد سنة 1940 ( The Thief of Bagdad (1940) ) يعتبر أول فيلم سينمائي تم تصويره باستخدام الشاشة الزرقاء

التعلم الآلي (Machine Learning)

موضوع شائع جدا حيث انك تجد الميشين ليرننك تقريبا في كل مكان ويتصدر جميع العناوين حيث تستخدم هذه التقنية في صناعة مجسمات ثلاثية الأبعاد و اصوات و حتى كتابة واكمال السيناريوهات ببساطة قم بإدخال مجموعة كبيرة جداً من البيانات للحاسب دعه يقوم بتحليلها حسب خوارزميات معينة وسوف يعطيك نتائج توفر الوقت والمال بشكل هائل

الطباعة ثلاثية الأبعاد (3D Printing)

الطباعة ثلاثية الأبعاد سهلت مهمة مصممي الديكور السينمائي وجعلتهم يصممون نماذج ثلاثية الابعاد بسهولة و خفضت التكلفة بشكل لا يتخيل حيث صرح ديفيد شيلدون من شركة تيريتوري ستوديو (Territory Studio) أن تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد سهلت عمل افلام كثيرة قام بالعمل عليها مثل:

المناظر الليلية في فيلم 30 دقيقة بعد منتصف الليل (Zero Dark Thirty)

الدبابة في فيلم فاست اند فيوريس 6 (Fast & Furious 6)

السفينة الفضائية في فيلم حراس المجرة (Guardians of the Galaxy)

السفن الفضائية في فيلم الافنجرز (Avengers: Age of Ultron)

التطور في تقنيات الإضاءة

امكن التطور الكبير في تقنيات الاضاءة من تسهيل مهمة صناع الأفلام لدرجة كبيرة جداً حيث صرح المخرج رافي فارمان في احدى مقابلاته ( تقنيات الاضاءة تطورت بشكل كبير جدا بحيث يمكنني أن أجسد الصورة التي في مخيلتي بدقة عالية جداً واستطعنا أن تخلص من مشاكل الإضاءة الطبيعية اللتي تضيق وقت التصوير و تأخر عملية إنتاج الفيلم لاشهر )

الطائرات المسيرة (الدرونز)

مكنت الطائرات المسيرة صناع الأفلام من أخذ لقطات لم يتخيلوا امكانية اخذها بتكلفة منخفضة قبل وجود هذه التقنية فكان الاعتماد لهذه اللقطات على طائرات الهليكوبتر او استخدام الرافعات التي كانت تضيف تكلفة اضافية مبالغ بها على عملية إنتاج الأفلام حيث مكنت هذه الطائرات من تحويل مخيلة المخرج الى حقيقة بسهولة

تعديل الصوت بواسطة الذكاء الاصطناعي

الذكاء الاصطناعي يمكنه ان يساعد مهندسي الصوت بأن يقوموا بدمج الاصوات و اضافة اصوات حقيقية لمقاطع الفديو الخالية من الصوت مثل اضافة اصوات ومؤثرات الشاشة الخضراء بدقة عالية تناسب المؤثر بشكل كامل حيث ان هذه التقنية تم وضع أسس عملها بورقة بحث نشرت بواسطة باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.